التجارة الإلكترونية والربح من الإنترنت

هل حقا ان هناك من يربح ألاف الدولارات من الإنترنت؟

 

أضغط على الرابط التالى لتحميل
دبلومة ناسا تيتشر لإحتراف التجارة الإلكترونية – شرح فيديو

أضغط على الرابط التالى لتحميل
دبلومة ناسا تيتشر لإحتراف التجارة الإلكترونية – شرح فيديو

لقد أصبحت التجارة الالكترونية حقيقة واقعة لا تقبل  الجدل فقد اصبحت التجارة الإلكترونية احد أفرع التجارة الأساسية التى يتم تدريسها فى عدد من كليات التجارة العالمية وأصبحت كليات التجارة المرموقة تحوى أقساما كاملة للتجارة الإلكترونية يدرس فيها الطلاب مواد متخصصة مثل “التجارة الإلكترونية”و”التسويق الالكترونى” و “النقود والبنوك الإلكترونية” و”الضرائب الإلكترونية” و”حقوق الملكية فى التجارة الإلكترونية” و “الإقتصاد الرقمى” أضافة إلى عدد كبير من المواد الأخرى التى تتناول موضوعات التجارة الرقمية من عدة زوايا مختلفة وهو مايعكس مدى الإهتمام الذى وصل إليه العالم بهذه التجارة بعدما اصبحت مؤشراتها تتحرك لأعلى كالبرق لتفوق كافة التوقعهات حتى اصبحت من اساسيات القرن الحالى واصبح منكرها احمق يعيش فى عصر الجمل والناقة.

وللأسف……

فإن معظم الدول العربية لازالت تعيش فى عصور ماقبل التاريخ فيما يتعلق بهذا المجال الإقتصادى الحيوى فرغم وجود وعى مبدئى بوجود علم التجارة الإلكترونية إلا ان هناك معتقدات وهلاوس عربية منتشرة فى فضاء الإنترنت العربى حيث تجد هلاوس عدة تتحدث عن “الربح من الشركات المجانية” و ” و”الربح بدون مجهود” و”طريقة الربح من الإنترنت ” وغيرها من العبارات التى يحاول بها بعض الأفراد الجاهليين أظهار التجارة الإلكترونية على أنها خاتم سليمان او فانوس علاء الدين الذى سيخرج منه جنى مهيب يجلجل بعبارة “شبيك لبيك” ليجعل منك مليونيرا فى أيام معدوده وللأسف يجد هؤلاء المهلوسين من يندفع خلفهم ممن يظنون ان بإمكانهم تحقيق الملايين دون علم او دراسة او تعب متناسين قانون “من جد وجد”

صحيح ان التجارة الإلكترونية تضم استراتيجيات تسويقية راقية يمكن من خلالها توليد النقود دون مجهود (وهو مانطلق عليه بالإنجليزية عبارة (“Passive money” إلا ان الوصول لهذه النقطة يتطلب دراسة عميقة وإلماما جيدا بعدد كبير من المهارات التى تتطلب معاناه مبدئية فالربح من الانترنت لا يأتى إلا بالعمل الجاد كما انه لا يأتى إلا بالتدريب الشاق على فنون التجارة الإلكترونية من تصدير واستيراد عبر شبكات الانترنت ” فأى مخلوق يدعى انه يستطيع تدريبك على تحقيق مليون دولار فى اسبوع واحد لهو حتما احد النصابين الذين يخدعون السذج فلو انه يستطيع تحقيق هذا المبلغ فما الذى يدعوه ان يشرح برنامج تدريبى فى مقابل عدة دولارات؟ وما الذى يدعوه اساسا لإفشاء اسراره الخاصة جدا للعامه ؟

علينا ان نعلم إذن ان الطريق الصحيح للتجارة الالكترونية او الربح الحقيقى من الانترنت أطول من مجرد برنامج ساذج يتم التدريب عليه فى خلال يوم او يومين ولكنه طريق طويل يتطلب تعلم كل جديد وتطبيق كل مقترح حتى يتمكن المتدرب من تكوين نموذج تجارى يتناسب مع قدراته وأفكاره والمبلغ المادى المتاح له وأعلم جيدا ان هناك مئات الرسائل العلمية على مستوى الماجستير والدكتوراة تناقش جوانب التجارة الالكترونية او “الربح من الانترنت” التى لا تنتهى فالتجارة الإلكترونية هى نمط من أنماط “التجارة” بمعنى انك ستتجاجر فى شيىء ما ففكر فيها كما تفكر فى التجارة العادية على أنها مشروع له رأس مال وله سلعة او بضاعة او خدمة تقوم بترويجها فى احد المحلات التجارية ففكر السلعة التى ستبيعها وفكر فى المحل الذى ستبيع فيه وفكر فى موقع الأنترنت الذى ستبدأ منه الترويج لمنتجك والذى سيدخل بك لعالم التجارة الإلكترونية ومملكة الربح من الإنترنت الحقيقى.

فالخطوة الأولى لمن يريد ان يدخل عالم التجارة الإلكترونية هو البحث عن فنون التجارة الالكترونية وتعلمها من أربابها لا من حثالة القوم مع العلم ان هذا المجال بالذات يعتمد على الكيف لا على الكم فالفرق بين اغنى أغنياء العالم وبين الفقراء ليس مايفعل ولكن كيف يفعل والفرق بين الناجحن والفاشلين يكمن فقط فى استراتيجيات الأداء او ما احب ان أطلق علية بالأنجليزية “fine tune” وهى الأشياء الصغيرة الساحرة التى تنقلك من الأرض إلا السماء وهى أشياء لا تأتى إلا بالكيف.