إلى أى حد يمكن ان تصل ارباح الدول والشركات والأفراد من الإنترنت؟

منذ عدة سنوات كتبت مقالا بعنوان “التجارة الإلكترونية هى المستقبل” وتحدثت فيه عن اهمية التجارة الإلكترونية فى ظل التطور التكنولوجى وحاولت التنبؤ بمعدلات التدفقات النقدية التى ستصل إليها التجارة الإلكترونية العالمية فى السنوات المقبلة ودور الإقتصاد الرقمى القائم على التجارة الإلكترونية فى أنعاش الأقتصاد العالمى وفتح الأسواق ورغم ان العديد من قراء هذا المقال اتهمونى بالمبالغة اللاواقعية إلا ان ماكتبته منذ سنوات جاء أقل بكثير مما نعيشة الأن فبعد الثورات التى اجتاحت المنطقة العربية نتيجة مواقع التواصل الإجتماعى وصل سعر موقع الفيسبوك إلى ستمائة مليار دولار ووصل سعر موقع توتتر إلى عشرة مليارات دولار وهى مايجعلنا نفكر مليا فى الأمر إذا علمنا ان دخل جمهورية مصر العربية مثلا من السياحة بلغ 13 مليار دولار عام 2010 وهو مايعنى ان نماذج عمل التجارة الإلكترونية تتفوق بمراحل على مشاريع عملاقة يظن البعض انها السبيل الوحيد للرقى الإقتصادى فإذا ماقارنا سعر موقع الفيسبوك بدخل قناة السويس مثلا فى السنوات الأخيرة لأيقنا ان هناك تحولات ضخمة تجرى على ساحة الأقتصاد الرقمى (او الأقتصاد المرتبط بعالم التجارة الإلكترونية).

إننا نعيش الأن – والأن تعنى الأن- فى عصر التجارة الإلكترونية فما كنت اتحدث عنه منذ عدة سنوات كمستقبل اصبح الان يجرى على الساحة وهو مايجعل الدول التى تهمل جوانب التجارة الرقمية (او التجارة الإلكترونية) فريسة حقيقية لمشكلات اقتصادية ضخمة.

أضغط على الرابط التالى للتدريب على
دبلومة ناسا تيتشر لإحتراف التجارة الإلكترونية – شرح فيديو

حمل شرح صوت لهذه الجزئية

Download e-commerce course

ولإدراك الحجم الذى يمكن ان يلعبة التسويق الإلكترونى فى المجتمعات دعنا نتذكر دور التسويق الإلكترونى على الفيسبوك فى ثورة الياسمسن فى تونس وثورة 25 يناير فى مصر فلو ان الفيسبوك قادر على تسويق أفكار الحرية ومقاومة الفساد على مستوى دول ولو انه قادر على إلهاب ثورات بحجم الثورات التى حدثت فى الدول العربية فهو حتما قادر على تسويق الأفكار والمنتجات المختلفة كأحد أفضل مواقع التواصل الإجتماعى وأنا هنا لن أناقش دور التجارة الإلكترونية فى فتح الأسواق العالمية ماوراء حدود الدول فهى أشياء صارت بديهية لا ينبغى ان نفتح الحوار فيها من جديد.

حسنا…..

لنتحدث على مستوى الأفراد…..

هل تحلم ان تعمل من منزلك ويصلك شيكا مقابل عملك على عنوانك البريدى….

هل تحلم ان تترك مهنتك الروتينية التى سأمت منها لتجلس وتعمل من منزلك فى الخفاء لتحقق دخلا شهريا جيدا…….

حسنا سندرس هذا معا لكن أولا اريد ان افتح فكرك ورؤيتك لعدة موضوعات سبق ان قدمتها فى مقالات سابقة فأرجو ان تقرأ هذه المقالات قرأة سريعة لتوسيع أفقك فيما يتعلق بالتجارة الإلكترونية والتسويق الإلكترونى والربح من الإنترنت

أضغط على الرابط التالى للتدريب على
دبلومة ناسا تيتشر لإحتراف التجارة الإلكترونية – شرح فيديو