أضافة دفع بالكردت كارد ومشكلات الباى بال

يظن الكثير ان تصميم احد مواقع التجارة الالكترونية التى يتم الدفع فيها بإستخدام الكردت كارد سواء فيزا كارد او ماستر كارد او باى بال من الإمور الشاقة التى تستلزم خبراء فى عالم التصميم والبرمجة إلا انها من  أسهل الأمور التى يمكن تطبيقها داخل المواقع  والمثير للدهشة ان معظم مصممى المواقع ليسوا على دراية بكيفية التكامل بين اكواد الكردت كارد والبنوك الالكترونية والمواقع ولا يدرون ان هناك عالما خاصا يطلق علية حافظات النقود الالكترونية التى يتم توصيلها بالمواقع لتعالج هى بالنيابة عن صاحب الموقع عمليات الدفع بالكردت كارد

أضغط لتحميل ثلاثة وثلاثون ساعة تدريب فيديو على التجارة الإلكترونية والربح من الإنترنت

أضغط لتحميل ثلاثة وثلاثون ساعة تدريب فيديو على التجارة الإلكترونية والربح من الإنترنت

ويعتبر بنك الباى بال من أكثر وأفضل حافظات النقود شيوعا وإعتمادا فى المواقع العالمية إلا انه للأسف لا يقوم بتحويل النقود للدول العربية حيث يقسم هذا البنك دول العالم إلى ثلاث مجموعات

المجموعة الأولى : ويمكنها أستخدام الباى بال للشراء والبيع من خلال تكامل مجموعة من الأكواد الجاهزة التى يعرضها الموقع والتى تسمح لمستخدمها بتحديد نوع البضاعة وثمنها وطريقة الدفع التى يرغب فيها بما فيها الدفع من خلال الفيزا كارد ويقوم الموقع بتخزين النقود ثم تحويها مباشرة لأحد البنوك الموجودة داخل هذه الدول.

المجموعة الثانية: وتشمل معظم الدول العربية وبصفة خاصة دول الخليج العربى حيث يسمح لهذة الدول بالشراء من المواقع بإستخدام الكردت كارد إلا أنه لا يسمح لهم بقبول الدفع الالكتروني (credit card processing )   داخل المواقع التى يملكها سكان هذة الدول ولا يقوم بتحويل النقود إلى هذة الدول

المجموعة الثالثة ومنها مصر وهى مجموعة لا يقبلها بنك الباى بال وعند محاولة التسجيل يتعرف البنك على محل أقامة الشخص برقم الأى بى ولا يقبل الفيزا التى تصدرها البنوك المصرية

وبذلك نجد ان الدول العربية تواجة صعوبات خاصة عند محاولة الدخول لعالم التجارة الالكترونية ويضطرون بذلك إلى استخدام شركات التحويل التقليدية مثل ويسترن يونيون (western union) ومونى جرام  بما فيهما من مشقة الذهاب اليومى لهذة الشركات لصرف الأموال

إلا ان هناك عدد من مواقع حفظ النقود او البنوك الالكترونبة التى تقبل كل الدول العربية دون استثناء ونحن نعرض فى هذا الموقع عدد من تسجيلات الفيديو التى توضح كيفية تكامل اكواد هذه البنوك الالكترونية(e banks)  او المعالجات الالكترونية او الحافظات الالكترونية داخل المواقع العربية ونوضح أفضلها وكيفية التغلب على العقبات التى تواجة المستخدمين العرب عند التعامل معها ومشكلات تحويل الأموال فى صورة شيكات او تحويلات مباشرة لأحد البنوك فى الشرق الأوسط بعد اتمام الدفع بالكردت كارد فى المواقع المختلفة ولسلع مختلفة

كردت كارد(ماستر كارد) على بنك إلكترونى

من السمات الرائعة التى أضافتها بعض مواقع معالجات النقود الالكترونية (او البنوك الالكترونية(e banks) مثل بنك تو تشيك اوت (2checkout.com)   انه أضاف امكانية سحب النقود مباشرة من البنك لأصحاب مواقع التجارة الالكترونية بإستخدام كردت كارد تمكن صاحب الموقع من سحب النقود مباشرة من ماكينات الصراف الألى المنتشرة أمام البنوك ومراكز الصرافة واستبدال العملة وهو مايوفر تكاليف تحويل العملة الباهظة التى يعانى منها ملاك المواقع الذين يقبولون الدفع ببطاقات الائتمان

والجدير بالذكر انه ليس البنك الوحيد الذى يسمح لمستخدميه بهذا ولكن هناك عدد من معالجات الكرد كارد الالكترونية الأخرى  والتى أفضل انا شخصيا أستخدامها  اعتبرها أفضل خيار يمكن استخدامه داخل الدول العربية نظرا لسهولة استخدامها وسهولة تحويل الأموال بها وسهولة تكامل اكوادها  كما ان بها إمكانية الدفع  او التحويل من الباى بال اليها وهى بذلك من أفضل البنوك التى يمكن ان يلجأ إليها العرب وستجد فى هذا الموقع عدد من الفيديوهات التى تناقش هذة المعالجات بالصوت والصورة بعمق يرقى فوق سذاجة التسجيل بها كما هو شائع فى المواقع العربية

ويمكنك ان تتخيل مدى السهولة التى تصل إليها عملية التجارة الالكترونية حيث يشترى العميل من موقعك وتسحب انت نقودك من اى شارع فى اى دولة من دول العالم بإستخدام الكردت كارد التى يرسلها لك البنك عند طلبك لها مع كود تفعيل خاص بك

أكواد التكامل بين موقعك وبين البنوك الالكترونية(e banks)  والكردت كارد

كثير من البرامج التى تستخدم فى تصميم المواقع تحتوى على ادوات تمكن مستخدمها من إضافة دفع مباشر حيث تولد هذة الادوات كود الدفع بإستخدام الكردت كارد مباشرة دون الدخول إلى مواقع البنوك الالكترونية(e banks)  ولكن لأسف كل هذة البرامج تتناول فقط الباى بال وهو مايجعل المستخدم العربى مضطر لإستخدام الكود اليدوى من المواقع الأخرى

أضغط لتحميل ثلاثة وثلاثون ساعة تدريب فيديو على التجارة الإلكترونية والربح من الإنترنت